نبذة تعريفية عن بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر

Speeches Shim

Arabic Shim

على مدار الأربعة عقود الماضية، أبرم الشعب الأمريكي شراكة مع الشعب المصري تهدف إلى بناء اقتصاد تنافسي عالمي لصالح جميع المصريين. من خلال استثمارات بلغ إجمالي قيمتها أكثر من 30 مليار دولار منذ عام 1978، أسهمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في تغيير مسار التنمية الحديثة في مصر. حيث أسهمت برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في توفير خدمات المياه النظيفة والصرف الصحي إلى 25 مليون مصري، والقضاء على شلل الأطفال، وخفض معدلات وفيات الأطفال بنسبة 80٪ ومعدلات وفيات الأمهات بنسبة 78٪، وبناء 2000 مدرسة، وتوسيع نطاق خدمات الكهرباء والاتصالات في جميع أنحاء الجمهورية، وخلق مئات الآلاف من فرص العمل.

العمل الذي نقوم به

واليوم، تُسهم برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مجالات النمو الاقتصادي والتعليم والصحة والحوكمة في تعزيز الاستقرار والازدهار لدعم رؤية مصر 2030. وتقدم برامجنا للأجيال القادمة المهارات اللازمة للنجاح حيث توفر الفرص لعدد كبير من الشباب المصري فيما يتعلق بالتحاقهم بالتعليم العالي والانضمام إلى صفوف القوى العاملة. كما تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على تحسين الإنتاجية الزراعية وخدمات المياه والصرف الصحي وزيادة فرص العمل وتنمية الأعمال. ونسعى إلى تعزيز إسهامات كل من المسؤولين الحكوميين والمجتمع المدني والمجتمعات المحلية والأفراد بهدف بناء وتعزيز قدرات المؤسسات التي تُلبي الاحتياجات السياسية والاقتصادية للشعب المصري. تواصل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية دعم القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية والشباب في مصر للتصدي لتغيٌر المناخ. إضافةً إلى المحور الرئيسي ضمن عمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وهو تمكين النساء والفتيات من النجاح في العمل والمدرسة والمنزل وداخل مجتمعاتهن.

النمو الاقتصادي

تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع شركاؤها في القطاعين العام والخاص على تعزيز إيجاد فرص العمل بشكل أفضل. حيث تُسهم برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في تحسين البيئة التنظيمية في مجالي السياسات والأعمال، ودعم مشروعات ريادة الأعمال وتعزيز الشركات الناشئة، وتطوير القوى العاملة، وتعزيز التجارة. كما تعمل على تحسين فرص الشباب المصريين في الحصول على فرص العمل الملائمة، وتقديم الدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر. وتعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أيضًا على تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة من خلال زيادة فرص العمل والتنسيق مع المؤسسات المختلفة لتبني سياسات متوازنة بين الجنسين. بالإضافة إلى ذلك، توفّر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التدريب والدعم الفني لزيادة القدرات التصديرية لدى المشروعات الصغيرة والمتوسطة - بما في ذلك قطاع الأعمال الزراعية - بهدف توسيع أسواق التصدير، وتطوير قاعدة بيانات المشترين، ومؤشرات المبيعات. وفي مجال السياحة، تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع المنظمات الدولية والمحلية للحفاظ على التراث المصري العريق؛ سواء الثقافي أو الطبيعي تلك الجهود التي تساعد على ضمان استفادة المجتمعات المحلية من قطاع السياحة المتنامي. وتواصل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بالشراكة مع الحكومة المصرية، الاستثمار في توفير المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي للشعب المصري.

التعليم

تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في كل مستوى من مستويات المنظومة التعليمية للتأكد من مواءمة التعليم مع لتطورات العصر، وأن الخريجين لديهم المهارات اللازمة لدخول سوق العمل، وأن الطلاب والمعلمين لديهم فرص للدراسة والبحث في المجالات ذات الصلة بالتنمية الاقتصادية في مصر. قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بدعم الحكومة المصرية لإنشاء مدارس ثانوية للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات – ستيم - تضم 5000 من أنبغ الطلاب وأكثرهم موهبة في مصر. تدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التطوير المهني للمعلمين، بما في ذلك تصميم دورات تدريبية جديدة لمعلمي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مجال تغيّر المناخ والاستدامة البيئية. وفيما يتعلق بالتعليم العالي، تجمع مراكز التميز في المياه والطاقة الممولة من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بين الجامعات الأمريكية والمصرية لتطوير المناهد الدراسية، وتحفيز الدراسات البحثية، وتوفير فرص الالتحاقابالمنح الدراسية، وربط هذه البحوث بمبادرات القطاع الخاص. كما تُسهم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في إنشاء 30 من المراكز الجامعية للتطوير المهني في 22 جامعة في جميع أنحاء الجمهورية ومساعدتها على إشراك القطاع الخاص في تصميم المناهج ذات الصلة بالصناعة لتسهيل المسارات لخريجي الجامعات في ضمان إيجاد فرص العمل المناسبة. كما تستهدف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية برامج التعليم للطلاب الأكثر احتياجاً من خلال المنح الجامعية ومن خلال برنامج محو الأمية الذي يدعم مهارات القراءة لطلاب صفوف المرحلة الابتدائية وأمهاتهم في المناطق النائية.

الصحــة

تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عن كثب مع الحكومة المصرية لدعم استجابة مصر لجائحة كوفيد -19. تبرعت حكومة الولايات المتحدة بالملايين من اللقاحات الأمريكية عالية الجودة، مما أدى إلى إنقاذ الأرواح والحد من ظهور المتحورات الجديدة. واستكمالاً للإسهامات التي تم تقديمها على مدار الأربعون عاماً في تحسين المنظومة الصحية في مصر، تقوم برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الحالية بتدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية وتعزيز أنظمة التتبع والاستجابة للفيروس وسبل تشخيصه وعلاجه والوقاية منه؛ ووصول اللقاحات لأفراد الشعب المصري. كما تدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أهداف المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية من خلال أنشطة رفع الوعي بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة الطوعي من خلال شبكات الأقران والشركاء من القطاع الخاص والعاملين في مجال الصحة المجتمعية ومقدمي الرعاية الصحية.

الحوكمــة

تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالشراكة مع الشعب المصري لتعزيز الاستقرار الاقتصادي والتنمية الشاملة في مصر من خلال مؤسسات عامة أكثر فاعلية والمشاركة مع المجتمع المدني. يركز عملنا الشامل في مجال الحوكمة على تعزيز مبدأ المساءلة وتحسين كفاءة المؤسسات الحكومية وتقليل الحواجز التي تحول دون المشاركة الاقتصادية والاجتماعية للمرأة والمجتمعات الأكثر احتياجاً. يركز عملنا على تعزيز أنظمة الحوكمة، ومكافحة الفساد، وتعزيز التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمرأة، والتصدي للعنف ضد المرأة، ومكافحة الاتجار بالأشخاص. تدعم أنشطتنا جهود الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي الشامل لتحسين مناخ الاستثمار في مصر وتحقيق الازدهار على نطاق واسع.

Issuing Country 
Date 
20-08-2020 13:00

Last updated: June 12, 2022